المؤسسات الرعائية للأيتام تختتم فعاليات أسبوع اليتيم العربي 2015

تاريخ الإضافة السبت 9 أيار 2015 - 7:19 م    عدد الزيارات 4145    التعليقات 0    القسم أخبار ونشاطات

        


اختتمت فعاليات أسبوع اليتيم العربي للعام  2015 الذي أطلق برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد زهير السعودي ومن تنظيم الجمعيات الرعائية للأيتام في مدينة صيدا والجوار (الرعاية – إحدى مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية، دار رعاية اليتيم في صيدا، دار العناية، مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، جمعية المبرات الخيرية، جمعية إشراق النور الخيري ووقف الرأفة الإجتماعية) وكان برعاية الإغاثة الإسلامية عبر العالم، بلدية صيدا، جمعية دار البر – الإمارات، تحت عنوان "إدمان .com إدمان ضدكم" خلال حفل حاشد في بلدية صيدا قاعة مصباح البزري.

حفل الإختتام شهد حضور راعي الحفل المهندس محمد السعودي، سماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، سماحة مفتي صور وأقضيتها الشيخ مدرار الحبال ، معالي النائب بهية الحريري ممثلة بالسيدة روبينا أبو زينب، محمد عمار مدير مكتب لبنان في الإغاثة الإسلامية عبر العالم، الشيخ محمد الزغبي ممثل جمعية دار البر - الإمارات، المسؤول السياسي للجماعة الإسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود، مدير عام قوى الأمن الداخلي في لبنان اللواء إبراهيم بصبوص ممثلاً بالمقدم عبد الصمد، العميد سمير شحادة ممثلاً بالمقدم حسين عسيران، جمعية تجار صيدا ممثلة بالسيد محمد جميل القطب، أمين سر تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، أعضاء المجلس البلدي وحشد من المخاتير والإعلاميين والجهات المشاركة من مدارس ومعاهد وجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني

البداية مع ترحيب من عريف الحفل، ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم، تلاها النشيد الوطني اللبناني ففيلم عن أبرز أنشطة الأسبوع.

كلمة الأسبوع ألقاها الدكتور سعيد مكاوي رئيس جمعية رعاية اليتيم في صيدا الذي أشار للنجاح الذي يحققه الأسبوع كل سنة بتكاتف وتضامن المؤسسات الراعية للأيتام في المدينة مما يساهم في إشراك اليتيم مع أقرانه بأنشطة ترفيهية وثقافية ورياضية وتربوية، شاكراً كل من ساهم في إنجاح الأسبوع، خاتماً بقول النبي صلى الله عليه وسلم "كن كاليتيم كالأب الرحيم".

كلمة المؤسسات المنظمة ألقتها السيدة روبينا أبو زينب المديرة التنفيذية لمؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة التي أشارت خلالها لأهمية الأسبوع الذي هو مناسبة تحتفل فيها الدول العربية في الأسبوع الأول من شهر نيسان، حيث وضع الأسبوع مدينة صيدا والمؤسسات الرعائية للأيتام نموذج لبناني للإحتفال به من كل عام، أبو زينب شكرت المؤسسات المنظمة والراعية للأسبوع وكل من ساهم وشارك في إنجاحه.

راعي الحفل المهندس السعودي قال في كلمته " هذه السنة الرابعة التي أقوم شخصياً برعاية أسبوع اليتيم العربي ويبهرني كل سنة التطور الحاصل في الأسبوع في مختلف الأنشطة والمسابقات لاسيما التغطية الإعلامية للأسبوع". السعودي ختم قائلاً : "أدعوكم للإستمرار في الأسبوع كل عام لأنكم تمثلون النموذج الصيداوي واللبناني المميز."

قبل الدروع والشهادات قدم فريق كورال المبرات أنشودة بعنوان " بحبك يا لبنان " موجهين تحية للجيش اللبناني. ليختتم الحفل بتكريم الجهات الراعية ولجنة الحكم والفائزين بالمسابقة الثقافية والماراثون والجهات المنظمة واللجنة التنفيذية للأسبوع.